إذلال المريد في الشعر الصوفي

    شاطر

    Admin
    رئيس مجلس الإدارة

    عدد المساهمات : 435
    تاريخ التسجيل : 01/06/2010
    الموقع : http://sofiatalsudan.forumj.net

    إذلال المريد في الشعر الصوفي

    مُساهمة من طرف Admin في السبت سبتمبر 25, 2010 10:43 pm





    من أشعار الشيخ عبدالمحمود نورالدائم

    قال مخمساً لقصيدة الشيخ أبي مدين شعيب المغربي التلمساني:

    في هذه القصيدة يحث الشيخ عبدالمحمود المريدين علي طاعة شيوخهم طاعةً عمياء فيقول:




    هم السلاطين والسادات والأمرا
    والكون نشوان من ريا نفائسهم
    فاصحبهمُ وتأدب في مجالسهم
    تنحوا الركاب إلى مغنى أكايسهم
    هم أبحرُ الرِّي هم نعم مُجالِسِهِم

    الي أن يقول:


    في روض أسرارهم ذوقاً بعقلك جُل
    والنفس منك عليها اخلع خلايع ذل


    دعوة للإذلال وقد كرم الله الإنسان


    لا علم لي وكن بالجهل مستترا

    دعوة للجهل ومهما قال الشيخ فلا حق للمريد أن يسأل!!


    وعنف النفس في تقصيرها أبدا
    ولا تر العيب إلا فيك معتقدا


    مهما فعل الشيخ من عيب فالعيب فيك!!



    وافتح لباب الرجا والذل والأدب
    وحط رأسك واستغفر بلا سبب


    ليس لله وإنما للشيخ ... !!!

    طهِّر فؤادك من لهوٍ ومن لعبِ


    وقف على قدم الإنصاف معتذرا

    بحبهم وبهم لُذ في الزمان وهم
    وإن بدا منك عيبٌ فأعترف وأقم


    أما إن كان العيب فيك فسارع بالإعتراف لهم.

    وجه اعتذارك عما فيك جري
    والذنب قد عاقني عن نيل نُجْحكُمُو
    وقل عبيدكمو أولى بِصَفْحِكُمو


    علي المريد أن يسارع بالإعتذار قائلاً عبيدكم أولي بصفحكم!!

    يا سادتي فأنا مُلقىً بسوحكمو
    قد قيل لي قُل لهم رُشداً لصُلحِكمو


    يقول المريد لقد سقط بيدي وهنذا القي بنفسي بساحتكم وقد أخبروني من قبل أن اقول لكم رشداً حتي ينصلح حالي!!

    فسامحوا وخذوا بالرفق يا فقرا

    يقول المريد سامحوني وعاملوني برفق..


    رُشْدَ العبَاد إلى ما فيه غُرْبَتهُمْ
    هم بالتَفضلَ أُولي وهو شيمَتَهُم


    يقول المريد متألماً : أنتم أصحاب الفضل وهذا من شيمتكم!!


    فلا تخف دركاً منهم ولا ضررا


    تِهْ فيهم مُعْرَضاً عمَّن لهم حسدا
    وابْذُلْ عليهم عسى تَلْقَى بِذَا مَددَا


    عليك أيها المريد أن تتوه فيهم وتعرض عن من يخالفهم من الحساد!


    حساً ومعنىً وغض الطرف إن عثرا

    ولا بد أن يكون التيه بكل الجوارح والمعاني وعليك أن تغض الطرف إن أخطأ أحد الشيوخ!


    مذ بعت نفسا عليهم مغرماً أنسا
    وراقب الشيخ في أحواله فعسى

    في حكم نفسك لا تدخل ولو نفسا
    واعمل بأعمالهم ليلاً ضحى غلسا


    عليك مراقبة الشيخ فهو صاحب احوال وبع نفسك له وكن أنيساً به ولا تدخل في نفسك معه حتي نفّساً من أنفاسِك!!


    يُرى عليك من استحسانه أثرا

    عسى ولعل إن تتأثر بإحسانه.




    وقيد الطرف في معنى حقيقتهِ
    وقدم الجدَّ وانهض عند خدمتهِ


    إذا تكشفت لك حقيقته فغض الطرف وأنهض لتخدمه وكن جاداً في ذلك!

    عظم بسرك مع جهرك بحضرته
    واسعى بجهدك في تحصيل رغبته


    لا بد أن يكون الشيخ عظيماً عندك أيها المريد وفي كل أوقاتك وعند سرك وعلنك وكن مجتهداً أملك أن تحقق رغبته!!!

    عساه يرضى وحاذر أن تكن ضجِرا

    إياك ثم إياك أن تتضجر إن بدر منه ما لا يليق عسي أن تظفر برضاه!!


    وإن دعاك استجب فوراً لدعوته
    ففي رِضَاهُ رضَى المولى وطاعَتِهِ


    إن رضَى هذا الشيخ من رضَى الله وطاعته!!

    وراعه في حضور ثم غيبته
    وسُرُّهُ بالذي يُبدِيْ لفرحته


    عليك ان تحفظ الشيخ في حضوره وغيابه وبادر بإدخال السرور الي نفسه (أضحِكه إن أمكن)
    يرضى عليك فكُنْ من تركها حذِرا
    عسي أن يرضي عليك!!

    كواكبٌ كلهم فالحقُّ نورهم
    قد أصلحوا سرهم فيه وجهرتهم


    يزكي الشيخ نفسه وكافة الشيوخ قائلاً هم كواكب مستنيرة بالحق وأنهم صالحون باطناً وظاهراً!!

    رهبانُ ليلٍ بمولى الكلِّ قد أنِسوا
    يا بئس من عنهمُ في الناس قد خَنَسوا


    يمدحون انفسهم ويزكونها قائلين أنه كالرهبان يقيمون الليل ويستأنسون بالله والويل والثبور لمن يخالفهم ويحيد عن طريقهم.

    ويختم القصيدة بمدح نفسه والشيوخ .
    يبقى المكان على آثارهم عطرا
    واستنشق النشر من روضاتهم شغفا
    يهدي التصوف من أخلاقهم طرفا
    عن بابهم لا تكن في العمر منصرفا
    أجلّةٌ يا لهم من سادةٍ حُنفا
    حسنُ التآلفِ منهم راقني نظرا
    والدمع يهمي ولو نوماً رأيتهمُ
    هم أهلُ ودِّي وأحبابي الذين همُ
    يهتز قلبي غراماً ما ذكرتهموا
    وإن نأيت لعمري ما سلوتهمُ
    ممن يجرُّ ثياب العزِّ مفتخرا


    ثم يدّعي في البيتين الآتيين أن كل عزيز قد خضع لهم

    لعزِّهم كل ذي عزٍّ لقد خضعا
    لا زال شملي بهم في الله مجتمعا


    ثم يقول فيما تبقي من القصيدة أن ذنبهم مغفور ومغتفر وهذا من أعجب العجائب!!


    بذكرهم كل صبٍّ مدنفٍ ولعا
    بذلت روحي لهم أيضاً حجائى معا
    وذنبنا فيه مغفوراً ومغتفرا







    عدل سابقا من قبل Admin في الأحد يناير 02, 2011 6:15 pm عدل 1 مرات

    Admin
    رئيس مجلس الإدارة

    عدد المساهمات : 435
    تاريخ التسجيل : 01/06/2010
    الموقع : http://sofiatalsudan.forumj.net

    رد: إذلال المريد في الشعر الصوفي

    مُساهمة من طرف Admin في الأربعاء سبتمبر 29, 2010 9:47 pm

    نماذج من الخضوع

    Admin
    رئيس مجلس الإدارة

    عدد المساهمات : 435
    تاريخ التسجيل : 01/06/2010
    الموقع : http://sofiatalsudan.forumj.net

    رد: إذلال المريد في الشعر الصوفي

    مُساهمة من طرف Admin في الأربعاء سبتمبر 29, 2010 9:49 pm



    سجود أم سلام؟

    Admin
    رئيس مجلس الإدارة

    عدد المساهمات : 435
    تاريخ التسجيل : 01/06/2010
    الموقع : http://sofiatalsudan.forumj.net

    رد: إذلال المريد في الشعر الصوفي

    مُساهمة من طرف Admin في الأربعاء سبتمبر 29, 2010 9:50 pm

    لا حرج حتي مع كبار السن!!


    Admin
    رئيس مجلس الإدارة

    عدد المساهمات : 435
    تاريخ التسجيل : 01/06/2010
    الموقع : http://sofiatalsudan.forumj.net

    رد: إذلال المريد في الشعر الصوفي

    مُساهمة من طرف Admin في الأربعاء سبتمبر 29, 2010 9:53 pm

    إنحناءة مريد !!


    Admin
    رئيس مجلس الإدارة

    عدد المساهمات : 435
    تاريخ التسجيل : 01/06/2010
    الموقع : http://sofiatalsudan.forumj.net

    رد: إذلال المريد في الشعر الصوفي

    مُساهمة من طرف Admin في الأربعاء سبتمبر 29, 2010 9:56 pm

    هذا تعظيم وليس أدب كما يدّعون..


    Admin
    رئيس مجلس الإدارة

    عدد المساهمات : 435
    تاريخ التسجيل : 01/06/2010
    الموقع : http://sofiatalsudan.forumj.net

    رد: إذلال المريد في الشعر الصوفي

    مُساهمة من طرف Admin في الأربعاء سبتمبر 29, 2010 9:59 pm

    ؟؟؟؟


    الوحاش

    عدد المساهمات : 35
    تاريخ التسجيل : 08/12/2010

    رد: إذلال المريد في الشعر الصوفي

    مُساهمة من طرف الوحاش في الجمعة ديسمبر 31, 2010 4:33 pm

    ما أغرب هؤلاء القوم لم يكن الصحابة يفعلون بخليفة رسول الله هكذا ولا بالفاروق عمر رضى الله عنه وهم والله أزهد وأعلم ومكانتهم معروفة زكاهم القرآن.

    سبحان الله

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين يناير 23, 2017 10:49 pm