ما يسمي بالصلوات الطيبية !! صلوات ما أنزل الله بها من سلطان

    شاطر

    Admin
    رئيس مجلس الإدارة

    عدد المساهمات : 435
    تاريخ التسجيل : 01/06/2010
    الموقع : http://sofiatalsudan.forumj.net

    ما يسمي بالصلوات الطيبية !! صلوات ما أنزل الله بها من سلطان

    مُساهمة من طرف Admin في السبت سبتمبر 25, 2010 8:45 pm

    من نسج الشيخ أحمد الطيب البشير

    أولاـ الصلاة اللاهوتية :
    ثانيا ـ صلاة العظمة :
    ثالثاـ الصلاة النورية :
    رابعاـ صلاة الحروف :
    خامساـ العرش الأمجد :
    سادساـ مفتاح المعارف :
    سابعاـ الصلاة الكمالية :
    ثامناـ صلاة الأوصاف :

    ومن هذه الصلوات

    نأخذ الصلاة اللاهوتية مثالاً :
    اللهم صل على سيدنا محمد لاهوت الوصال وعين الكمال ومشهد الأسرار ومنبع الأنوار ، وقرة عين المقربين والأبرار ، وعلى آله وصحبه وسلم عدد ما في علمك كائن أو قد كان . اللهم صل على سيدنا محمد سراج قلوب السالكين ، وراحة قلوب المحبوبين ، ولواء تاج العارفين ، ومنشأ علم العالمين ، وجلال جمال الهائمين ، وعلى آله وصحبه وسلم عدد أنفاس المخلوقين . اللهم صل على سيدنا محمد مفتاح باب الملكوت ، وسر أسرار الجبروت ، ونور أنوار اللاهوت ، وخزائن رحمة الغفار ، وعين عناية الأخيار ، وعلى آله وصحبه وسلم ، عدد ما أودعت في قلوب العارفين من حكم وأسرار . اللهم صل على سيدنا محمد بدر التمام ومصباح الظلام ، الشفيع المشفع فينا يوم الرجفة والازدحام ، النبي الذي هيئته نور فوق نور ، ورائحته مسك وندٌّ وورد وعنبر وكافور ، وريقه شفاء لكل عليلة ومعلول ، صلاة تشوقنا إليه وتهيمنا عليه ، صل اللهم وسلم عليه كما تحب أن يُصَلَّى ويُسَلَّم عليه ، اللهم أفننا في محبته وعشقه ، واسقنا من كاسات خمرته ، وارزقنا يا مولانا في الدارين صحبته ، وأحينا على اتباع سنته ، وأمتنا على ملته ، واجعلنا من رفقائه ، وشفعه فينا كما يحب أن يُشفَّع فينا ، واجعلنا من خيار المصلين والمسلِّمين عليه ، والحمد لله رب العالمين ، اللهم أبلغ روح سيدنا محمد مني تحية وسلاماً (ثلاثاً) .
    ------------------------------------------------


    اللاهوت والناسوت والهاهوت ، والبهموت وكل هذه المصطلحات تحوي فساداً كبيراً في العقيدة وأن هذه المستحدثات جلبها الصوفية والشيعة من اليهود والنصاري ليضلوا بهاالمسلمين ولطالما أصابنا الحزن لايمان النصارى بفكرة الاله المتجسد .....
    وتأكيدهم أنهم ( يعبدون الرب يسوع ككيان واحد وليس يعبدون اللاهوت وأيضا الناسوت فيه ) !ثم أتي الصوفية المنتمين للإسلام ليعتقدوا بنفس الإعتقاد وحتي نفهم معني الللاهوت عند الصوفية فيجب ان ننظر الي ذلك في عقيدة المسيحييين وننقل هذه الجزئية التي ترد علي النصاري لنرد بها علي الصوفية فالطرفان يحملان نفس الفهم!!!


    المتأمل بالعلاقة بين أطراف الجسد الواحد ( وأعني اللاهوت والناسوت ) ....
    نجد أن الطبيعتان تفرقت عن بعضهما .....
    حيث عرف الناسوت أن له واجبات وطقوس نحو اللاهوت ....
    والمتأمل لهذا النص من انجيل لوقا يدرك ذلك تماما :


    و انفصل عنهم نحو رمية حجر و جثا على ركبتيه و صلى قائلا يا ابتاه ان شئت ان تجيز عني هذه الكاس و لكن لتكن لا ارادتي بل ارادتك

    و ظهر له ملاك من السماء يقويه و اذ كان في جهاد كان يصلي باشد لجاجة و صار عرقه كقطرات دم نازلة على الارض لاحظ معي أيها الباحث عن الحقيقة و الناظر الى الأبدية ....
    لقد مشى الناسوت منفصلا عن التلاميذ .....وجثا على ركبتيه من أجل اللاهوت وصلى الى اللاهوت .....
    بل ونزلت الملائكة الى جسد فيه اللاهوت لتقوي الناسوت !!!!!!!!

    نحن هنا بلا أدنى شك أمام كيان منفصل لا يعرف التعريف الذي يؤمن به النصارى عن ضلالة وهذا التعريف هو ( انهم يعبدون الها متجسدا له طبيعتان !!!! ) .

    ناسوت يمشي منفصلا ليختلي بلاهوته !!!!!
    وملائكة تنزل الى جسد فيه لاهوت لتقوي الناسوت !!!!!

    نحن وللأسف أمام كارثة ايمانية واضحة .....
    لا نصل معها الا الى شىء واحد .... وهو أن فكرة الاله المتجسد ككيان واحد له طبيعتان هي فكرة باطلة وغير صحيحة بالدليل والبرهان والحجة من واقع الاناجيل التي يؤمن بها النصارى ....

    فكيف يا نصارى تعبدون المسيح وتقولون أنه الله .....
    بينما ناسوته فيه انفصل عن التلاميذ ليختلي بلاهوته ويصلي له ؟!
    وبينما نجد الملائكة تعرف طريقها الى ناسوت الاله المتجسد الذي به لاهوت من أجل أن تقوي الناسوت !!!!!

    الملائكة لم تتعامل مع فكرة الاله المتجسد وهذا دليل قوى على بطلان عقيدتكم بالمسيح ....
    الملائكة اتجهت الى الناسوت في جسد فيه لاهوت !!!!!!
    أما انتم فتظنون أنكم لا تعبدون الناسوت عندما تعبدون المسيح لانه الاله المتجسد !
    فلو كان ذلك صحيحا ....
    فما كانت جاءت الملائكة الى الناسوت في جسد فيه لاهوت لتقوي الناسوت !!!!!
    وما كان الناسوت الذي بنفس الجسد الذي فيه لاهوت ينفصل عن البشر ويمشي لكي يجثو على ركبتيه ليصلي الى اللاهوت !

    فانتم اذا قلتم أن المسيح ( الاله المتجسد ) قد جاع استجابة الى طبيعته الناسوتية ....
    فأنتم أمام شخصية مستقلة يؤكدها أن تلك الشخصية لها واجبات نحو اللاهوت بالصلاة والدعاء ..... وأن الملائكة وهي التي تعرف حقيقة المسيح جاءت الى جسد تصدقون أن فيه لاهوت ( أى به الله والعياذ بالله ) لتقوي الانسان ( الناسوت ) الذي في المسيح !

    فهل آمنتم الآن أن المسيح فيه انسان له واجبات وحاجات كانسان مستقل سواء كان بجسد فيه لاهوت أو ما كان .... فانكم ان عبدتم المسيح الذي هو عبارة عن لاهوت وناسوت فانكم تعبدون انسان ..... نعم .... تعبدون انسان بالحجة والدليل والبرهان كما وضحت لكم بما لا يقبل الشك أبدا .


    فكروا واسألوا ربكم أن ينير بصيرتكم .....
    فان بعد هذه الأدلة التي توقظ العقول لا أعتقد أنكم تراهنون على أبديتكم بفكرة الاله المتجسد الذي له طبيعتان ....
    لأن الناسوت نفسه أثبت لكم بطلان معتقدكم حين صلى الى اللاهوت ....
    والملائكة أثبتت لكم بطلان معتقدكم عندما جاءت الى ناسوت معه لاهوت بنفس الجسد لتقوي الناسوت ....
    انظروا كيف أن الملائكة تجاهلت وجود اللاهوت وتعاملت بانفصال مع ناسوت المسيح .
    هذا ان دل فانما يدل على شىء واحد لا ثاني له ....
    أن جسد السيد المسيح ليس فيه لاهوت أبدا .

    والا ما كان بحاجة ليعاني المشى والانفصال عن التلاميذ ليرفع عيناه ليصلي الى الآب بينما اللاهوت فيه يمكن أن يتواصل معه بغمضة عين لأنه داخل جسده .... ولكنه .... الله غير موجود في جسده .... والمسيح هو ابن الانسان .... ولهذا يصلي ويجوع ويخاف ويتضرع الى الله ويصلي له لينجده .... فأنتم أنفسكم تقولون اذا كان الله معنا فمن علينا أو ما يعوزكم بعد .... فهذا المسيح هو مثلكم الاعلى المتميز .... اذا كان الله معه أو متجسد به .... ماذا يعوزه ليخاف ويتصبب عرقه ويصلي ؟!!!!
    والله انها دلائل تستحق التفكير .....
    فكروا هداكم الله .....
    المسيح ليس هو الله ....
    ان كل ما كان من معجزات هى من الله .....
    ولادته معجزة من الله وليس من ابن الانسان ....
    واحياء الموتى من الله .... فكيف تؤمنون ببطرس أنه أحيى ميتا دون أن تعلنوه أنه الله ؟!
    والله أن القوة لله .... أنها القوة التي شقت البحر بعصا النبي موسى عليه السلام ....
    أنها القوة التي زرعت حيوانا منويا في رحم العذراء الطاهرة ....
    أنها القوة التي أحيت ميتا في عصر المسيح ووجوده .....
    أنها القوة التي خلقت المسيح وأيدته بكل ذلك وجعلته انسانا يصلي ويجوع ويخاف ويتصبب عرقه حتى لا تقولوا عنه أنه الله ....


    إذن الصوفية يفهمون كما يفهم النصاري وأوسع من ذلك وإلا فكيف يكون الحلول والإتحاد؟

    Admin
    رئيس مجلس الإدارة

    عدد المساهمات : 435
    تاريخ التسجيل : 01/06/2010
    الموقع : http://sofiatalsudan.forumj.net

    رد: ما يسمي بالصلوات الطيبية !! صلوات ما أنزل الله بها من سلطان

    مُساهمة من طرف Admin في السبت سبتمبر 25, 2010 9:00 pm

    إن هذه الصلوات لا أصل لها في الدين وكلها بدع

    أولاـ الصلاة اللاهوتية :
    ثانيا ـ صلاة العظمة :
    ثالثاـ الصلاة النورية :
    رابعاـ صلاة الحروف :
    خامساـ العرش الأمجد :
    سادساـ مفتاح المعارف :
    سابعاـ الصلاة الكمالية :
    ثامناـ صلاة الأوصاف :

    هذا مما أدخلته الصوفية الي ديار المسلمين من كتب للفلسفة المسيحية واليهودية والله المستعان.

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت ديسمبر 10, 2016 1:17 am