رب الصوفية نقيضان وضدان

    شاطر

    Admin
    رئيس مجلس الإدارة

    عدد المساهمات : 435
    تاريخ التسجيل : 01/06/2010
    الموقع : http://sofiatalsudan.forumj.net

    رب الصوفية نقيضان وضدان

    مُساهمة من طرف Admin في الأربعاء أغسطس 18, 2010 4:41 am



    دانت الصوفية كما رأيت برب هو عني كل شئ، وعين كل ما يطيف بالذهن من صور، ومن الأشياء ضدان، ومن الصور نقيضان، ورغم هذا لم يحجم الصوفية عن وصف ربهم بأنه يجمع في ذاته بين الشئ وضده، وبين الصفة ونقيضها. يقول الجيلي: "أعلم أن الله تعالى لما خلق النفس المحمدية من ذاته – وذات الحق جامعة للضدين – خلق الملائكة العالمين من حيث صفات الجمال والنور والهدى من نفس محمد، وخلق إبليس وأتباعه من حيث صفات الجلال والظلمة من نفس محمد (ص 41 جـ 2 المصدر السابق. وتأمل زعمه أن إبليس خلق من نفس محمد!! لقد رمانا الصوفية بالكفر، لأنا دعوناهم إلى الصلاة على رسول الله بما شرعه الله. فماذا يقولون في الجيلي؟) ويقول : "اعلم الوجود والعدم متقابلان وفلك الألوهية محيط بهما؛ لأن الألوهية تجمع الضدين من القديم والحديث، والحق والخلق والوجود والعدم، فيظهر فيها الواجب مستحيلاً بعد ظهوره واجباً ويظهر فيها المستحيل واجباً بعد ظهوره فيها مستحيلاً، ويظهر الحق فيها بصورة الخلق (الحق والخلق وجهان أو وصفان للذات الإلهية فالأول باعتبار باطنها، والآخر باعتبار ظاهرها) ويظهر الخلق بصورة الحق (ص 27جـ1 المصدر السابق) "الألوهية في نفسها تقتضي شمول النقيضين وجمع الضدين (ص69جـ1نفس المصدر)"

    "تجمعت الأضداد في واحد البها وفيه تلاشت فهو عنهن ساطع(ص33جـ1المصدر السابق)"

    هذا رب عجيب لم يبتدعه غير خيال الصوفية المخبول. رب موجود معدوم واجب مستحيل، قديم حديث، وينعم بالحياة، ويهلكه الموت، فهو حي ميت في آن معاً!! هذا هو رب الصوفية الذي اخلقه الجيلي، وبه تدين الصوفية وإياه يعبدون!!





    عبدالرحمن الوكيل

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين يناير 23, 2017 4:26 pm