أزاهير الرياض ص128

أرواح الموتى تُعرض على الشيخ أحمد الطيب البشير والشيخ يصعد إلى السماء السابعة ويأتي بالعصا من سيدنا موسى .

خرجت روح الشيخ وصعدت إلى السماءالسابعة فوجدت موسى عليه السلام فيعطيه عصا من سلم – يقول المريدون : وجدناها بيده – فقال لنا : لا يضعها رجل في ظهره إلا رُزق ولداً وإن كان عقيماً .


وما من روح يخرج من جسده إلا ويعرض على الشيخ أحمد الطيب ، سوا كان شقياً أو سعيداً ثم يذهب إلى ما شاء الله .
ويخرج نور من الشيخ حتى يُرى من بمكة والبيت والمسجد ومن قائم وقاعد وطائف .