أزاهير الرياض ص 130

بينما الشيخ طائر في السماء الرابعة إلتقى بجبرائيل عليه السلام فقال له : يا جبرائيل أين أخي محمد صلى الله عليه وسلم
والرسول صلى الله عليه وسلم يقول للشيخ أحمد الطيب : أنت وإبني إبراهيم كهاتين
وهاتف من قبل الحق جل وعلا يقول : يا معشر الأولياء إن الطيب من سلاطينكم
والرسول صلى الله عليه وسلم يقول : إن أحمد الطيب يد من أيدي ومن أحبه أحبني
والشيخ أحمد الطيب يقول : ما حُجب عني رسول الله صلى الله عليه وسلم ساعة من الساعات